أملج عندما يلتقى جمال الرمل والبحر

img

تقع أملج على ساحل البحر الأحمر، وتتبع لإمارة منطقة تبوك، إذ تقع في الجنوب الغربي منها، وتشتهر بتنوع تضاريسها، فيوجد فيها بحر وجبال وكثبان رملية وسهول. خلال أيام السنة تحتضن أملج كثيرًا من الفعاليات الرياضية والشبابية، كما تتمتع بطقس شبه معتدل، إذ تنعم بدرجات منخفضة نسبة إلى السواحل الأخرى من المملكة. ففي نهار أغسطس تصل درجة الحرارة إلى 36 درجة مئوية، وتنخفض مع دخول فصل الخريف، ويكون الخريف إيذانًا ببدء صيد السمك والرحلات البحرية، وذلك بعد جني ثمار المانجو في شهري يوليو وأغسطس.

ولا تخلو صحراء القوز من فعاليات سياحية، إذ يُنضم فيها سباق الهجن الذي أقيم في أوائل شهر أغسطس، وذلك على ميدان الحوراء الذي يقع شمال المحافظة، ويبعد عنها بمسافة 30 كم.. ويقصده الأهالي وزوار محافظة أملج، ويشارك فيه عدد من الجمال منها الثنايا والزمول، وبكار وقعدان. يقابل هذه الصحراء الساحرة شاطئ يُعد من أنظف الشواطئ وأنقاها.. فرمله أبيض و أمواجه زبد أبيض في بحر أزرق. عند الشروق جمال أملج لا يضاهى، ومع الغروب يتلون أفقها بالذهب. لذا كثيرًا ما يقام فيه رياضة سباق القوارب، أو يقصد بحرها محبو الرياضات البحرية.

الكاتب mohsyd

mohsyd

مواضيع متعلقة

اترك رداً