سكة حديد الحجاز معلم تاريخي يحكي قصة حقبة مهمه من تاريخ الحجاز

img
جولة سياحية 0 mohsyd

سكة حديد الحجاز

ستشاهد المعنى الحقيقي للصلابة في تكوين وتأسيس سكة الحديد التي ستروي لك آلاف القصص الجميلة والمغامرات التي مرت عليها، وقد تم تأسيس الخط الحديدي الحجازي بقرار من السلطان العثماني، يصل الخط مدينة دمشق بالمدينة المنورة، وقد تم إنشاؤه لتسهيل تنقل الحجاج إلى مكة المكرمة، استخدم هذا الخط الحديدي تسع سنوات، وقد عزز العمليات التجارية ما بين الشمال والجنوب وتوقف فيما بعد بسبب الحروب، وبقيت محطاته الراسخة كأوابد أثرية منتشرة في مدن ومناطق المملكة العربية السعودية.

البغاز

وهو عبارة عن نفق يتميز بطريقة بنائه، وقد تم إنشاؤه لمرور الخط الحديدي الحجازي به، حيث يبلغ طوله أكثر من 60 متراً.

متحف المدينة المنورة (محطة القطار)

تقع محطة القطار الحجازي في المدينة المنورة في ميدان باب العنبرية، وقد تم تحويلها لمتحف إسلامي لأهمية موقعها التاريخية والأثرية، بالإضافة إلى الطراز المعماري الفريد الذي بنيت عليه.

محطة مدائن صالح

وهي من محطات درب الحجاج الكبيرة والرئيسية، يحتوي الموقع على قلعة إسلامية قديمة توسطها بئر الناقة، كما توجد بركة قديمة، وخمسة آبار مطوية بالأحجار، وكذلك ستة عشر مبنى من مباني السكة الحديدية المبنية بالحجر المهذب.

محطة تبوك

تعتبر من المحطات الرئيسية لخط الحديد الحجازي، تتميز بطريقة بنائها الفريدة، تم الاحتفال بوصول القطار إليها عام 1906م، وتقع اليوم في وسط مدينة تبوك، وتتكون من مجموعة من المباني المشيدة في خط مستقيم مواز لمسار السكة، وقد تم ترميمها عددا من المرات وهي بحال عمرانية جيدة، وتقدر مساحتها بـ 80 ألف متر مربع.

الكاتب mohsyd

mohsyd

مواضيع متعلقة

اترك رداً