متحف “صقر الجزيرة للطيران” جولة سياحية بنكهه علمية

img
جولة سياحية 0 mohsyd

يحتفظ متحف “صقر الجزيرة للطيران” في مدينة الرياض بتاريخ الطيران السعودي، منذ البدايات الأولى التي شهدت فيها مناطق السعودية أنشطة مختلفة للطيران، حتى وقتنا الحالي.

كما يضم المتحف صوراً ومشاهد من تاريخ الطيران، كلها تدعو للتأمل، إضافة إلى أنه يضم عدداً من الطائرات القديمة، التي تُعدُّ شاهداً على هذا التاريخ ومراحله.

ودُشن متحف صقر الجزيرة للطيران في السابع من شوال عام 1419هـ، وفتحت أبوابه للزائرين في 17 رمضان من عام 1424هـ، وهو يُعدّ مَعلماً حضارياً بارزاً في العاصمة الرياض، التي تضم العديد من المعالم الحضارية والتاريخية.

مكان استراتيجي

ويقع المتحف على الطريق الدائري الشرقي لمدينة الرياض، وتقدر مساحته التقريبية بـ25 ألف متر مربع، ويجسد تاريخ الطيران في السعودية عبر مراحله المختلفة، التي تبدأ بما قبل التأسيس، وهي الواقعة بين عامَيْ 1333-1344هـ.

ويحتل المتحف مكانا استراتيجياً على الطريق الدائري الشرقي لمدينة الرياض، بين مخرجَيْ 10 و11، حيث تظهر طائرة من طراز لوكهيد إل-1011 تراى ستار، تحمل شعار الخطوط السعودية، وهي مرئية من الطريق الدائري.

ونبعت فكرة تأسيس المتحف من فكرة حفظ الإرث التاريخي للقوات الجوية، الذي يحكي قصة النجاح المستمر لأكثر من 100 عام.

ويأتي إنشاء المتحف في شرق قاعدة الرياض الجوية، وتحديداً على طريق المطار، ليكون عامل جذب سياحياً لزوار مدينة العاصمة. كما أن المتحف واجهة مشرقة للقوات المسلحة بشكل عام، والقوات الجوية بشكل خاص.

القوات الجوية

واعتاد المتحف أن يفتح أبوابه للزوار لمشاهدة الطائرات القديمة الموجودة داخله، والاستمتاع بالفقرات المقدمة في المناسبات المختلفة، مثل مناسبة اليوم الوطني للمملكة، وتأسيس البلاد تحت راية التوحيد. ويحظى الزائرون برؤية الطائرات عن قرب، ومشاهدة الأفلام عبر جهاز الطيران التشبيهي، التي ترصد تطور حركة الطيران في السعودية، كما يستمتعون بفقرات متنوعة ومسابقات ترفيهية ومرسم للطفل لمحاكاة الطيران.

الكاتب mohsyd

mohsyd

مواضيع متعلقة

اترك رداً